العَربية

(dj30 analysis)| تحليل الداو جونز الرسمي
    Add a header to begin generating the table of contents
    (dj30 analysis)| تحليل الداو جونز الرسمي

    (dj30 analysis)| تحليل الداو جونز الرسمي

    تحليل الداو جونز/ مؤشر داو جونز هو من أهم الأدوات التي تستخدم في سوق البورصة لقياس أداء الأسواق المالية وتحديد اتجاهاتها وتقييم أداء الأوراق المالية المدرجة فيها.

    مامعنى مؤشر داو جونز (DJI) و إلى ماذا يشير ؟

    تحليل الداو جونز يعد أقدم مؤشر لبورصات الولايات المتحدة و أقدم مؤشر في العالم و هو الآن يتتبع أداء 30 من أكبر الشركات المتداولة علناً في بورصة نيويورك و ناسداك.
    يشير داو جونز في كثير من الأحيان إلى متوسط مؤشر داو جونز الصناعي، الذي كان واحداً من مؤشرات الأسهم الأولى، وهو واحد من أكثر المؤشرات شيوعاً لقياس بارامترات أداء الأسهم في الولايات المتحدة.

    تعرف علي أساسيات فوركس

    ماهو تحليل الداو جونز ؟

    تحليل الداو جونز هو عملية تقييم أداء المؤشر ومحاولة التنبؤ باتجاهه المستقبلي. يمكن أن يتم ذلك باستخدام مجموعة متنوعة من الأدوات والتقنيات، بما في ذلك تحليل الداو جونز الفني والتحليل الأساسي.
    في التحليل الفني، يتم فحص سلوك المؤشر التاريخي لتحديد الأنماط والاتجاهات. يمكن أن تشير هذه الأنماط إلى ما إذا كان المؤشر من المرجح أن يستمر في الاتجاه الحالي أو يغير الاتجاه.
    في التحليل الأساسي، يتم فحص عوامل مثل الاقتصاد الكلي، والسياسة النقدية، وأخبار الشركات، واتجاهات السوق العالمية لتحديد العوامل التي قد تؤثر على أداء المؤشر.
    يمكن أن يكون تحليل الداو جونز مفيداً للمستثمرين الذين يتطلعون إلى اتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة. ومع ذلك، يجب أن يضع المستثمرون في اعتبارهم أن التحليل الفني و التحليل الأساسي لا يمكن أن يضمن الأداء المستقبلي للمؤشر.

    ماهي حاسبة داو جونز؟

    حاسبة داو جونز هي آلة حاسبة دقيقة لأرباح العملات الأجنبية والعملات المشفرة باستخدام بيانات السوق الحية لمساعدتك على تحديد وحساب المبلغ الذي يمكنك كسبه من مراكز التداول الخاصة بك.

    ماهي العوامل التي تؤثر على المؤشر داو جونز ؟

    فيما يلي بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على اتجاه مؤشر داو جونز:

    · النمو الاقتصادي:

    إذا كان الاقتصاد ينمو بشكل جيد، فمن المرجح أن ترتفع أسعار الأسهم، وبالتالي ارتفاع مؤشر داو جونز.

    · أسعار الفائدة:

    إذا كانت أسعار الفائدة ترتفع، فهذا يصبح أكثر تكلفة اقتراض المال، مما قد يضعف الطلب على الأسهم. وبالتالي، قد ينخفض مؤشر داو جونز.

    · التضخم:

    إذا كان التضخم مرتفعًا، فقد يؤدي ذلك إلى إضعاف قيمة الأسهم، وبالتالي انخفاض مؤشر داو جونز.

    · السياسة النقدية:

    يمكن أن تؤثر السياسة النقدية للبنك المركزي على أسعار الفائدة، وبالتالي على أداء مؤشر داو جونز.

    · الأحداث العالمية:

    يمكن أن تؤثر الأحداث العالمية، مثل الحروب أو الأزمات المالية، على الأسواق المالية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مؤشر داو جونز.

    كيف يتم تحليل الرسم البياني لمؤشر داو جونز (تحليل الداو جونز)؟

    يشير تحليل الداو جونز الرسم البياني  إلى الفحص المتعمق لحركة سعر المؤشر بمرور الوقت. ويهدف  تحليل الداو جونزالفني إلى تحديد فرص التداول التي تنطوي على قدر جيد من التوازن بين الأرباح والخسائر المحتملة.
    من بين المؤشرات المستخدمة في تحليل الرسم البياني للداو جونز خط المتوسط المتحرك 200 DMA، والذي يتتبع ما إذا كان المؤشر يتحرك ضمن اتجاه صعودي أم هبوطي.
    تتحدد قيمة مؤشر المتوسط المتحرك من خلال جمع أسعار إغلاق المؤشر خلال فترة زمنية معينة، مثل أخر 200 يوم، وقسمة الإجمالي على عدد الأيام. تُستخدم خطوط المتوسط المتحرك اليومي 50 و20 عادةً في رصد الاتجاهات قصيرة المدى، والتي يمكن أن تستمر لبضعة أسابيع.
    على العكس من ذلك، يستخدم متداولو المدى الطويل خطوط المتوسط المتحرك لفترة 100 يوم و200 يوم عند اتخاذ قراراتهم الاستثمارية. وعلى وجه التحديد، يفتح هؤلاء صفقات شراء عندما يتداول الداو جونز أعلى خطي المتوسط المتحرك، فيما يفضلون صفقات البيع عندما يتحرك المؤشر القيادي أسفل خطوط المتوسط.
    يستخدم متداولو السوينغ خطوط المتوسط المتحرك لفترة 50 يوم و100 يوم لرصد فرص الشراء والبيع. على الجانب الآخر، يستخدم المتداولون على المدى القصير خطوط المتوسط المتحرك لفترة 50 يوم و20 يوم في تحديد فرص التداول المتوافقة مع الاستراتيجية التي يستخدمونها.

    مخطط الداو جونز مع خطوط المتوسط لفترة 100 يوم و200 يوم

    كيف يتحرك مؤشر داو جونز؟

    يتبع مؤشر داو جونز مراحل تتخللها فترات من الارتفاع والانخفاض. يشهد الارتفاع خلال ما يعرف بـالأسواق الصاعدة (Bull Markets) حيث يشهد إقبالاً متزايداً على شراء الأسهم. ويتراجع خلال ما يعرف بـ الأسواق الهابطة (Bear Markets) عندما تسيطر عمليات بيع الأسهم والتي قد تكون ضخمة أحياناً على الأسواق خلال فترات الركود. قد تستمر مراحل الأسواق الصاعدة لسنوات عديدة، وكذلك الفترات الهابطة. وبمتابعة منصة البروكر ITB للتداول ستبقون على دراية بآخر الأخبار حول حركة هذا المؤشر وغيره من المؤشرات المهمة بالنسبة لكم.

    ماهي الأحداث التاريخية التي أدت إلى انخفاض مؤشر الداو جونز ؟

    أهم الأحداث التاريخية التي أدت إلى انخفاض مؤشر داو جونزهي:
    1. الحرب العالمية الأولى
    حيث أن الخوف من الحرب العالمية الأولى أثر بشكل كبير على تعليق التداول لمدة تزيد عن أربعة أشهر ونصف، مما أدى بالضرورة إلى تراجع المؤشر الصناعي بنسبة تقارب 25٪ في أول يوم لاستئناف التداول بعد تلك الفترة.
    2. في ظل انهيار سوق الأسهم في عام
    1929 والركود الكبير الذي تبع ذلك، عاد مؤشر داز جونز إلى نقطة البداية، حيث انخفض بنسبة تقريبية تصل إلى 90٪ من ذروته السابقة.

    3.وفي عام 1956، شهد مؤشر داوجونز الصناعي تراجعاً بنسبة 10٪ خلال فترة أربعة أشهر، نتيجةً لتأميم قناة السويس من قبل مصر والتداعيات التي أحدثتها هذه الأحداث مع غزو إسرائيل وبريطانيا وفرنسا.
    4. أما بخصوص أحداث الاثنين الأسود
    في عام 1987، فقد أدت إلى هبوط مؤشر داو جونز الصناعي بما يقترب من 508 نقاط، أي بنسبة 22.6٪.
    5. وفي 11 سبتمبر 2001، تم إغلاق
    الأسواق بعد الهجمات في نيويورك وواشنطن العاصمة، وعندما أُعيدَ فتح الأسواق في 17 سبتمبر، شهد مؤشر داو جونز الصناعي تراجعاً قدره حوالي 685 نقطة، أي ما يعادل نحو 7.13.
    6. وأخيراً، يعود أكبر انخفاض في
    مؤشر داو جونز الصناعي إلى 9 مارس 2020، حين انخفض المؤشر بحوالي 3000 نقطة، جراء تداعيات جائحة COVID-19 على الولايات المتحدة. كما شهد مؤشر داو جونز هبوطا مرتين أخريين في نفس الشهر. يذكر أن هذه السلسلة من التراجعات كانت أكبر انخفاض في مؤشر داو جونز الصناعي على الإطلاق بنسبة ثلاث نقاط في تاريخه.

    تحليل تحليل الداو جونز الفني لعام 2024

    في عالم الأسهم، يشهد مؤشر الداو جونز US30 تحركات كبيرة، مع وجود المؤشر في وضع الوحش وعلى بعد 1.9٪ فقط من أعلى مستوياته على الإطلاق.
    ما يقلق هو أن هذه الأسواق غنية بالمراكز والتقييمات المبالغة بها في الشراء من الناحية الفنية.
    مع وصول مؤشر داو جونز إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، يتحول تركيزنا إلى التصحيح التالي لتقييم قوة الاتجاه. ومع ذلك، هناك ثلاثة سيناريوهات محتملة:

    تحليل فني لمؤشر الداو جونز لعام 2024

    1. يشير التصحيح الضعيف فوق قمة التأرجح السابقة، والذي يترك بشكل أساسي فجوة بين القاع وقمة يناير 2022 (37,000)، إلى أن المشترين قد تغلبوا على البائعين أو أن البائعين غير مهتمين. تعد هذه إشارة إيجابية للاتجاه الأساسي وتدعم توقعات الداو جونز الأكثر صعوداً وتوقعات الأسعار.

    2. يشير الاتجاه المعاكس للاتجاه المتوسط أدنى قمة التأرجح السابقة (37,000 في يناير 2022) إلى أن الاتجاه الأساسي يواجه صعوبات. يجب أن يشبه هذا حركة سعر صاعدة أو قطرية نهائية ويجب حله بحركة منهكة للأعلى (المحطة الأخيرة) أو كسر مستويات الدعم الرئيسية والمزيد من عمليات البيع. يدعم نمط الاتجاه هذا توقعات المؤشر الداو جونز المحايدة وتوقعات الأسعار، مما يشير إلى أن الحركة الصعودية المتعثرة قد تستمر لبضعة أشهر.

    3. تعتبر الحركة الانعكاسية بعد الارتفاعات الجديدة هبوطية وتشير إلى اختراق وهمي لأعلى مستويات يناير 2022. من المفترض أن يؤدي مثل هذا التطور إلى عمليات بيع قوية في بداية عام 2024 ويدعم توقعات الداو جونز الهبوطية.

    ماهي توقعات مؤشر داو جونز لعام 2024؟

    يتوقع معظم المحللين ارتفاع مؤشر الداو جونز في العام المقبل، مع توقعات بأن يخفف بنك الاحتياطي الفيدرالي حملته العدوانية لرفع أسعار الفائدة. ومع ذلك، كما هو الحال مع العديد من قرارات السنة الجديدة، غالباً ما تخضع توقعات الأسهم للواقع.
    إن الركود الذي كان يخشى الكثير من الناس توقعه العام الماضي لم يتحقق قط. وبدلاً من ذلك، استمر الاقتصاد في النمو، وانحسر التضخم، وبدلاً من انهيار الأسهم تتجه الأسهم نحو نهاية العام بمكاسب تتجاوز 10%.
    في عام 2023، بلغ متوسط النمو الاقتصادي حوالي 3%، وهو تحسن كبير مقارنة بالنمو السنوي البالغ 1.8% في العقد الماضي. وهو تحول صحي تماماً من الركود المتوقع.
    ومع دخولنا عام 2024، يواجه المستثمرون تحديات مثل الانتخابات الرئاسية والصراعات الجيوسياسية في إسرائيل وأوكرانيا، والتي قد يؤثر أي منها على أداء الأسهم الأمريكية.
    على الرغم من أننا من المحتمل أن نكون في نهاية دورة رفع أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي، فإن بعض المحللين لا يتوقعون تخفيضات في أسعار الفائدة حتى النصف الثاني من عام 2024. وسيكون شكل منحنى العائد ومسار النمو من العوامل المحورية التي تدفع العوائد.
    هذا العام، يقدم الاستراتيجيون مجموعة واسعة من وجهات النظر، حيث يتوقع البعض الضعف والبعض الآخر يتوقع القوة. تتراوح توقعات مؤشر الداو جونز ما بين مستويات الـ 34,000 نقطة إلى مستويات الـ 45,000 نقطة، مما يعني عوائد تتراوح بين -8.5% و+20% من المستوى القياسي الجديد البالغ 37000 نقطة. ومن الجدير بالذكر أن توقعات الداو جونز ليست منحرفة نحو الجانب السلبي كما كانت في عام 2023.

    ماهي توقعات الخبراء في تحليل الداو جونز في عام 2024؟

    بنك أوف أمريكا: توقعات صعودية لمؤشر الداو جونز من 39,000 إلى 40,000
    دويتشه بنك: توقعات صعودية لمؤشر داو جونز عند 40,000
    جي بي مورجان: توقعات هبوطية لمؤشر الداو جونز عند 33,000
    مورغان ستانلي: توقعات محايدة، تشير التوقعات أن المؤشر الداو جونز سوف يتداول عند الـ 35,000
    جولدمان ساكس: توقعات محايدة لمؤشر الداو جونز 37,000 – 38,000
    سوسيتيه جنرال: توقعات محايدة لمؤشر الداو جونز 37,500
    ويلز فارجو: توقعات محايدة لمؤشر الداو جونز 36,000

    ماهي العوامل التي تؤثر على تحليل الداو جونز ؟

    العوامل التي تؤثر على مؤشر داو جونز

    الأخبار الحالية يتم احتساب سعر الداو جونز باستخدام بيانات من الشركات المُدرجة في المؤشر. لهذا السبب من المهم أن تراقب عن كثب جميع الأخبار والنتائج الرئيسية للشركات التي لها وزن أكبر في هذا المؤشر المرجعي.

    البيانات الاقتصادية قد تشمل أرقام البطالة، وأرقام الميزان التجاري، ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي، ومعدلات التضخم، ومبيعات التجزئة، والسلع المعمرة، والطلبات الصناعية، ومعنويات الأعمال، أو ثقة المستهلك.

    الدولار الأمريكي ستؤثر قيمة الدولار الأمريكي على ربحية التصدير أو الاستيراد للشركات الأمريكية المدرجة. إذا كان الدولار الأمريكي ينخفض، يميل مؤشر الاسهم أيضاً إلى الارتفاع.

    بنك الاحتياطي الفيدرالي القرارات الصادرة عن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة، وكذلك المؤتمرات الصحفية لهذه المنظمات عادة ما تؤثر على مؤشر الدولار والذي يؤثر على مؤشر الداو.

    نظراً لعدم وجود أصل مادي أساسي للتبادل عند تداول المؤشرات، فإن معظم تداول المؤشرات، بما في ذلك تداول الداو جونز، يتم باستخدام المشتقات المالية مثل العقود مقابل الفروقات.

    على الرغم من حيازاته المركز الأول في عالم الاستثمار، إلا أنه يعمل على تتبع السوق بشكل جيد كما يفعل مؤشر ستاندرد آند بورز. على مدار فترة 25 عام، حقق مؤشر داو جونز متوسط عائد بنسبة 10.3٪ سنوياً، أي بنسبة 0.8 نقطة مئوية سنوياً أفضل من مؤشر ستاندرد آند بورز. باستثمار 10,000 دولار، فإن هذا يعادل فرقاً يقارب 20,000 دولار.

    تشير نقاط مؤشر داو جونز إلى الأرقام الصحيحة لقيمة المؤشر والتي تتغير بمرور الوقت. على سبيل المثال، إذا تحرك الداو من 33200 إلى 33250، فهذا يعني أن المؤشر قد تحرك صعودًا بـ 50 نقطة. النسبة المئوية التي تتغير بها قيمة الداو جونز مقابل كل 1 نقطة أقل من تأثير الحركة المماثلة في مؤشر S&P 500، وهو ما يعزى إلى اختلاف تقييمات كلا المؤشرين.